الدين والمجتمعمنوعات

يا ترى بتنَفس ازاااي

 

أغلب أيامنا مشحونة مكدّسة بالشغل والمجهود وطلبات البيت والأولاد وبيكون عندنا أمنية دائمة اننا عايزين شوية هدنة؛ وأغلبنا الهدنة دي مش بنحسبها لما نقابل ناس، فكرة الارتباط بميعاد أو بمجموعة وكلام ومواضيع دي مش بتخلينا نحس فعلا بالهدنة؛
الهدنة اللي بنحسها فعلا لما منشد الفيشة مفيش حد حواليك بيطلب ولا بيتكلم بتبقى لوحدك واخد راحتك ولا مرتبط بشكل ولا لبس ولا قاعدة هي دي فعلا الهدنة. أغلب الناس اللي بتحب تسهر أو الأمهات اللي مش بتعرف تنام أول ما أولادها يدخلوا يناموا بتبقى عايزة الهدنة دي، الراجل اللي بيحب يقعد ساكت لما يروّح من الشغل مش بيدخل ينام على طول، ده بيبقى عايز هدنة، يا ترى الهدنة دي بنعمل فيها إيه أغلبنا بياكل في الفترة دي ونتفرج على التليفزيون، ولما بنقرر مناكلش بتبقى مأساة حنعمل إيه يا ترى؟؟؟
الهوايات احنا أهملناها جدا في حياتنا وبتلاقي رد شهير لناس كتير يقولولك أنا معنديش هواية! تفتكر في إنسان ربنا خلقه من غير اهتمامات؟؟ أكيد لأ بس احنا بنكسل ندور أو بالأصح نسينا نهتم بنفسنا شوية. لو لاقيت نفسك كبير كده ومن غير هواية اعرف إنك بتْدَخّل نفسك في أمراض كتير انت مش قدها علشان زحمة الدنيا حتنفض حتنفض، وحيفضل شكل اهتمامك واسعادك لنفسك، اللي انت دلوقتي شايف انه مش مهم تدور عليه بحجة الانشغال. كلنا جوانا حتة بتقولنا لسة فيه فرصة للاستكشاف والانتاج حتى لو في نص ساعة في اليوم حتفرق كتير جدا في حياتك وفي حياة الناس اللي حواليك مينفعش يبقى في حياتك فرصة للملل علشان الوقت الفاضي الممل ده ممكن يخليك عرضه للاكتئاب والسمنة ولأمراض كتير، احنا في غنى عنها لو بس استغلينا فترات الهدنة بتاعتنا، اللي في يوم حيبقى اسمها وقت فراغ. حتفرق معانا كتير مش بس العيال اللي ممكن ينَمّوا هواياتهم، الكبار كمان لازم يعملوا كده علشان دماغهم تتنفس.
#نهى_الطنبولي

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق