الأدب والثقافة

عن معرض القاهرة الدولي للكتاب 2019 في اليوبيل الذهبي

يعتبر “معرض القاهرة الدولي للكتاب”، العرس الثقافي السنوي للقراء، والكتاب، وجموع المثقفين، والمهتمين بأشكال الفن المختلفة. اللقاء المنتظر لمحبي الكتب.

تاريخ معرض القاهرة الدولي للكتاب

بدأت فكرة “معرض القاهرة الدولي للكتاب” على يد الأديبة الراحلة “سهير القلماوي” عام 1969. منذ تلك الانطلاقة، بعد معرض القاهرة الدولي للكتاب حدث ينتظره الكثير سنويا تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب.

منذ انطلاق معرض القاهرة الدولي للكتاب، يقام المعرض بأرض المعارض الدولية بالجزيرة (دار الأوبرا المصرية حاليًا) حتى عام 1983. مع تزايد أعداد الزائرين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وازدياد عدد دور النشر، والدول المشاركة بالمعرض، تقرر نقله. تم بالفعل في دورته التالية عام 1984. انتقل معرض القاهرة الدولي للكتاب إلى ارض المعارض الدولية بمدينة نصر. ظل بنفس المكان المعروف حتى دورته السابقة في عام 2018. مع التذكرة، بتوقف دورة معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2011 لأسباب الثورة في نفس العام.

 

عن نقل معرض القاهرة الدولي للكتاب

وفي حوار موقع “مصراوي” مع دكتور “هيثم الحاج” رئيس الهيئة العامة للكتاب، عن عدم صدور أي قرار بنقل معرض القاهرة الدولي للكتاب القادم إلى أرض المعارض الدولية بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة. مع تأكيده على الأخذ في الاعتبار آراء الجمهور. حيث عبرت شريحة من الجماهير عن رفضها فكرة نقل معرض القاهرة الدولي للكتاب من موقعه الحالي بأرض المعارض بمدينة نصر. أهم أسباب رفض النقل تتمثل في سهولة الوصول إلى المكان الحالي، لقربه من وسائل المواصلات المختلفة. في حين موقعه الجديد، بعيد جدا مقارنة بأرض المعارض بمدينة نصر.

 

بين مؤيد ومعارض

ما بين مؤيد ومعارض لنقل معرض القاهرة الدولي للكتاب لعام 2019 في يوبيله الذهبي، تتعدد الآراء حول نجاح وفشل المعرض القادم المقرر اقامته في 23 يناير لعام 2019، وضيف شرف المعرض جامعة الدول العربية.
يدافع الكثير عن المكان القديم – بمدينة نصر – بداية من سهولة الوصول إليه، والأهم ارتباط الجمهور بالمكان في حد ذاته.
على الجانب الآخر، الكثير يؤكد على ضرورة الانتقال إلى المكان الجديد – بالتجمع الخامس – أو أي مكان آخر؛ لسوء المكان في الدورات الأخيرة ومرافقه. نتذكر في الدورة السابقة، هطول الأمطار قبل المعرض بأيام تسبب في الكثير من الخسائر لأصحاب دور النشر. لهذا يؤيد الكثير من أصحاب دور النشر التواجد بمكان أفضل، من الخيام!
أقيمت قرعة لتسكين دور النشر داخل أرض المعارض على مرأى ومسمع من كافة السادة الناشرين. تعد هذه إحدى الخطوات الهامة في دورة المعرض القادمة.

 

سور الأزبكية.. الغائب الحاضر

غياب سور الأزبكية عن التواجد في معرض القاهرة الدولي للكتاب، أحد أهم النقاط التي تهدد نجاح المعرض حسب وجهة نظر البعض. ينتظر سور الأزبكية قطاع كبير من جمهور المعرض السنوي. وعن غيابهم، كان السبب الرئيسي هو مجابهة أصحاب المكتبات التي تقدم الكتب المزورة. تضر الكتب المزورة بالناشر والكاتب على حد سواء.
في حين قرر أصحاب مكتبات سور الأزبكية إقامة معرض للكتاب خاص بهم قبل معرض القاهرة الدولي للكتاب.

حتى الآن تؤكد كافة المؤشرات على الاهتمام بدورة معرض القاهرة الدولي للكتاب لهذا العام. اتفق دكتور هيثم الحاج مع اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، على توفير أسطول من أتوبيسات النقل العام كوسيلة آمنة للجمهور والتي ستتواجد في كافة ميادين ومحاور محافظة القاهرة.

تظل التجربة هي خير دليل. تبقى أقل من ثلاثين يوم على انطلاق معرض القاهرة الدولي للكتاب في يوبيله الذهبي عام 2019، فنعلم بكل يقين ما إذا كانت فكرة النقل صحيحة أم لا!

الوسوم
اظهر المزيد

Ahmed Amr

مابحبش أتكلم عن نفسي، أعمالي بتتكلم عني 😂

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق