غرائب وعجائبمنوعات

ما هو الأنانوكى وخدعة سلاح الشعاع الأزرق

صباح الخير على الشرفاء أصحاب العقول المستنيرة .. إلى كل متشوق إلى العلوم والمعارف
• مقال اليوم خطير.. ولن أكون مغرورا اذا قلت انه ربما لا تعلم أجهزة المخابرات بعضا مما سوف اسرده.
• وفى هذا المقال سوف اعرض على حضراتكم إجابة الأسئلة التالية :

3. ماهى حقيقة هبوط كيانات وزوار من الكواكب الأخرى على كوكب الأرض؟
4. من هم هؤلاء الكينونات الغريبة بالضبط؟.. متى ظهروا لأول مرة على كوكب الأرض؟.. وماهو هدفهم من زيارة الأرض؟.. من أين أتوا؟.. كيف وصلوا إلى الأرض؟.. هل هم ملائكة يريدون مساعدتنا ؟.. هل هم جن يريدون أن يقودوننا للمعارك و سفك الدماء؟ 

5. هل توجد أدلة دينية على ما تم ذكره فى السؤال السابق (4) ؟

• قبل أى شئ او ان اقول لحضراتكم أن موضوع اليوم هو أحد المواضيع التى كنت اتجنب الحديث فيها ولكن اسئلتكم قد دفعتنى دفعا إلى ذلك.. ولكى نتفهم الموضوع تعالوا بنا نتذكر سويا النقاط التالية:
1. كلنا يعلم ان كل الحضارات كانت تقدس كائنات غريبة بعضها له اجساد البشر ووجوه حيوانات غرية.
2. كلنا يعلم ان كل الحضارات كانت تعتبر تلك الكانات آلهه تعبدها وتقدم لها القرابين.
3. ولو فكرنا قى النقطة السابقة لاستخلصنا أن تلك الكانات كانت تتمتع بقوى جبارة لهذا عبدوها كآلهة.
4. ولو فكرنا أيضا لعلمنا أن تلك المخلوقات ربما تكون جوف أرضية أو فضائية.. والسؤال لآن.. إذا كانت كائنات فضائية فلماذا هبطت على الأرض؟.. وإذا كانت جوف ارضية فلماذا خرجت لتتعامل مع البشر؟
5. يروج الماسون (الأمريكان والإنجليز) أن سبب هبوط تلك الكيانات على الارض هو البحث عن عبيد لهم يسخرونهم فيما يرونه من أعمال.. وهذا خطأ كبير لأنهم اهتموا ببناء حضارات عضيمة مثل السومارية والفرعونية… الخ
6. كلنا يعلم أن الحضارت المذهلة السابقة قد قامت بتعاون ما اطلق البشر عليهم لقب الآلهة.
7. إذا أما أن يكونوا من الجن (الخير الذى احب أن يساعد الإنسان) أو من الملائكة ارسلهم الله لمساعدة البشر.
 سوال.. ماهو السر الخطير وراء ترويج الماسون (الأمريكان والإنجليز) لفكرة الفضائيين؟؟
• لقد تم الاستطلاح على إطلاق كلمة (Aliens) على الكينونات الخارجة عن نطاق الأرض.
• وقد بدأ العالم يتقبل فكرة وجود الفضائيون فى عالمنا ببطء قبل 50 عاما فقط عندما ترجم الكاتب الامريكى الروسى الأصل (زكريا سيتشين) خطأ كلمة (أنوناكى) من الحضارة السومارية عى انها (الذين هبطوا من السماء).. حيث أن الترجمة الصحيحة لها هى (السلاسة الملكية) !!
• والأسئلة التى سألها الكاتب الأمريكى (زكريا سيتشين) هى.. من هى تلك الكينونات الغريبة؟.. وماهو هدفهم من زيارة كوكبنا؟.. من أين أتوا؟ و كيف وصلوا إلينا؟.. هل هم فاعلون للخير يريدون مساعدتنا للارتقاء؟.. هل هم جن يريدون دفعنا لمعارك الذبح وسفك الدماء؟
• ولكى يجيب عن الأسئلة السابقة.. روج لأفكار شيطانية حيث تحدث عن جنس (عرق) الأنوناكى.. وهو عرق له اسماء كثيرة تطلق عليه (الأنوناكي.. الجبابرة.. العمالقة.. العناقيون.. آناکيم.. الفيدا.. يهوه.. الشباطين.. الجن… الخ).
• وقال أن هذا الجنس (العرق) قد ظهر أول مرة علي وجه الأرض من ملاين السنين التي مضت.
• وأن الأساطير السومارية تقول أنهم قد أتو من أحد كواكب نظامنا الشمسي.. و يدور في مدار الشمس مرة كل3600 سنة.. وقد أطلق العلماء علية الكوكب ال12.
• وروج لأنهم هم من قاموا بخلق وتكوين الجنس البشري لإستخدامهم كعبيد و لمساعدتهم في أعمال التنقيب و تعمير كوكب الأرض.. أفكار أخرى شيطانية رهيبة الصقها فى الحضارة السومارية
• وقد استغلت ميركا وبريطانيا وابناء صهيون ومن ورائهم الماسون ماسبق فى خداع العالم من أجل توحيدهم حول دين واحد.. وتدمير الاسلام واليهودية والمسيحية بأيدي ابنائهم.
• كل ذلك للوصول الى انه لا يوجد اله واحد.. بل هناك 13 الها ( الاب وابنائه الاثنى عشر).. وهذا بالاعتماد على السينما والاعلام وبرامج علمية ووثائقية وتاريخية لغسل ادمغة البشر.
• ولخداع العالم بانه ومنذ الالاف السنين جاء الى الارض كائنات فضائية من أحد الكواكب البعيدة (اكس.. نيبيرو).. وان تلك الكائنات خلقت الإنسان وطورته على الأرض بعمليات تهجين لاستخدامه واستعباده.. وهذه الكائنات هى الأنوناكي.
• وافلام هوليود وبرامجهم العلمية وشخصيات سوبرمان وستار تريك وغيرها من اهم ما تعتمد عليه نظريات الانوناكي لترسيخ فكرة تعدد الالهة عند العامة من البشر.. و اتباع تلك النظريات يصلون الى اهم
المناصب العلمية والسياسية والعسكرية والفنية عالميا منهم توم كروز وارنولد شوارزنيجر وغيرهم من مشاهير العالم.
• ولترسيخ فكرة الغزو الفضائى سوف يستخدمون (سلاح الشعاع الأزرق) وهو احد اسلحة الجيل السابع التى تمت تجربتها فى معظم دول العالم ومنها مصر ( شبح الفارس الاخضر يوم 3 فبراير2011 (موقعة الجمل)

خدعة الشعاع الازرق فى الصين . 

ومن يتعمق فى القرآن يجد التفسر الصحيح لكل ما جاء فى حضارة سومر والتى هى عكس التخاريف التى يحاول الماسون خداع العالم بها لتجميع دول العالم تحت راية واحدة جيش واحد دين احد (دين لوسيفر الشيطان) تمهيدا لعصر الدجال (المجال لا يتسع لشرح التفسير الصحيح من القرآن).
• وأنا اشهدكم جميعا بأن عملية الخداع بالشعاع الازرق سوف تكون تدريجيا وقبل عام 2022-2023.. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

• أكتفى بهذا القدر.. وغدا بمشيئة الله لنا لقاء جديد.. أطيب تحياتى.

 

 

الوسوم

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق