التاريخغرائب وعجائب

قصة المهندس فليب شنايدر الذى تحارب واصيب من سكان جوف الأرض!!

المهندس الذى تحارب واصيب من سكان جوف الأرض!!

• مقال اليوم طويل جدا لكنه هام جدا جدا.. وهو عن المهندس فليب شنايدر الذى تحارب واصيب من سكان جوف الأرض!!
• هذا الضابط المهندس الذى حاول الماسون إغتياله اكثر من 10 مرات إلى ان نجحوا.
• إغتالوه لأنه فضح علاقتهم مع سكان جوف الأرض.. كما فضح انفاق دولسى والقواعد العسكرية والمدن الموجوده تحت سطح الأرض.
• أنفاق دولسي التي تصل بين أمريكا وعالم جوف الأرض.. وقواعد الاطباق الطائرة تحت الارض.

• لقد ذكر المهندس الجليلوجي (فليب شنايدر) الذي أشرف على حفر هذه الأنفاق العملاقة التي تصل بين عالمنا الخارجي وعالم جوف الأرض الداخلي .. وهي موجودة فعلا بصحراء نيفادا الأمريكية.
• إنها قاعدة عملاقة تحت الأرض بأنفاق وكهوف وبها مباني وقنوات مائية تجري السفن العملاقة في جوفها .. فهي شيءً من العظمة لا نعرفة.. وهي أنجاز سري عظيم يربط بين عالم جوف الارض وعالم سطح الأرض.
• وقد كشف المهندس فليب شنايدر الموكل بحفرها كل أسرارها.. وقال أن أمريكا الماسونية تتعاون مع سكان جوف الأرض.. لأحلال النظام الجديد العالمي لكى تملك الأرض كلها مع سكان جوف الأرض .
• وفضح شنايدر أن الاطباق من سكان جوف الأرض.. كما انهم وراء الأختفاءات التي بمثلث برمودا.. أن أمريكا تضلل العالم وتقول أنها كائنات فضائية.. وتنكر وجودهم على الناس لاحلال النظام العالمي الجديد.
• وذكر شنايدر الكثير من الخفايا والدسائس وأظهر كيدهم فى المحاضرات المسجلة بالفديوهات التي يبين فيها حقيقة سكان جوف الأرض.

• وقد أغتيل العالم الجيلوجي من الأستخبارات الأمريكية.. حيث مات وهو مختنق بوتد أله الكمال !!
• قد كان فيليب شنايدر عالم جيولوجي ومهندس كيميائي متخصص ببناء معامل الأبحاث البيولوجية.. عمل لدى الحكومة الأمريكية لأكثر من 15 عام.. شارك فيها ببناء عدة قواعد أمريكية تحت الأرض.. وكان يتابع باستمرار هذه المعامل للتأكد من سلامتها وعدم وجود تسربات فيها.
• وقد قال شنايدر على أحدا القنوات الفضائية.. كنت أعمل على توسيع قاعدة (دولسي السرية) تحت الأرض على عمق ميلين ونصف.. وحينما كنا نحفر ظهرت من أسفلنا مغارات من الكهوف المنحوتة بطرق هندسية فنزلنا فيها حيث وجدنا شبكات ضخمة من الأنفاق محفورة مسبقاً !!
• وقد وجدنا فيها بعض الأجهزة الغريبة.. ثم لاحظنا وجود تلك الكائنات التي عرفت فيما بعد أن اسمهم (الرماديين).. فأطلقت النار على اثنين منهم.. واشتبكنا معهم وكنا في ذلك الحين30 فرداً فقط.. لكن نزل أربعين فرداً مدداً لنا بعد بدء المعركة.. وجميعهم قتلوا.. لقد فوجئوا بنا تماماً مثلما فوجئنا بهم.
• كنا (69 شخصا) لم ينجوا منا الا (ثلاثة).. ولم يقتل من تلك الكائنات ألا (أربعة) على ما اعتقد.
• لقد كانت (أسلحتهم غريبة جدا).. ولم تكن طلقاتنا العادية تستطيع الوصول أليهم كأن هنالك شيء يوقفها!!
• على أية حال.. اعتقد أننا فاجئنا قاعدة فضائية كاملة تقبع تحت الأرض هناك.
• وعرفت فيما بعد أن لهم الكثير من القواعد في أنحاء مختلفة من المعمورة.. ولقد (أصبت) في تلك المعركة إصابة بالغة فقد أصبت بشيء فتح ثقبا في صدري وتسبب لي بمرض السرطان.

• ويقول فليب شنايدر.. كما أنني (قلق جداً) حيال تصرفات الحكومة الفدرالية.. فهم (يكذبون) على الشعب (ويحجبون) المعلومات عن سيناتورات الكونجرس.. خصوصا معلومات المخلوقات التحت أرضية.
• وقال لقد (شاركت) مع الولايات المتحدة فى الحرب ضد الأطباق الطائرة عام1979..ضد هذه المخلوقات.
• —————————————————————–
• ما هى الحقائق التي توصل إليها فيليلب شنايدر والتي أدت إلى اغتياله ؟
1. توصل فيليب أن المخلوقات الرمادية التي رآها في باطن الأرض هي من (كواكب أخرى).. تواجدت على الأرض من ملايين السنين!!
2. وتأكد من ذلك عن طريق معادن تم العثور عليها في (الأردن) في العقد الماضي.
3. مما يعني وجود (كائنات متطورة) عاشت قبل الجنس البشري على الأرض.. وأنها كانت قادرة على (الانتقال) بين الكواكب عن طريق تقنيات طيران متطورة.
4. ويؤكد أيضاً أن الأنواع الحديثة من الطائرات السرية الأميريكية التي لم يتم استعمالها بعد.. والتي تمت هندستها وصناعتها في القواعد تحت الأرضية تستخدم هذا النوع من المعادن.
5. ويقول شنايدر بأن هناك (تعاون علمي سري) بين هذه المخلوقات.. وأن قلائل جداً من القادة الأمريكان على علم بشأن تلك الاتفاقيات.
6. كما يعتقد شنايدر أن الغواصات النووية الحديثة تمت صناعتها بمساعدة تلك الكائنات.. حيث أن المواد المصنعة للأنواع المتقدمة من تلك الغواصات مجهولة وغير موجودة على الأرض.
7. وهذه الغواصات تملكها امريكا كما يمكلها الاتحاد السوفيتي.. وأنهم امتلكوها في وقت متقارب!!
8. الأمر الذي يدعو للتساؤل حيث أن فترة السبعينات من القرن الماضي هى فترة الحرب الباردة.. اى من المستحيل وجود أي تعاون علمي بينهما في مجال هذه الصناعات.
9. يجيب شنايدر عن هذا التساؤل بأن التعاون العسكري قائم بين خبراء روسيا وأمريكا منذ بداية الستينات.. وأنه يتم تدريب العلماء الروس في القواعد تحت الأرضية الأمريكية التي تتواجد بها تلك المخلوقات!!
10. وهناك يتدرب الطرفان ويتعاونون في مجال الصناعات النووية والأسلحة المتقدمة.. الأمر الذي يجهله الشعب الأمريكي.. حيث يعد مخالفاً لقوانين الحرب الباردة.
11. وهناك حقيقة اخرى.. أن عملاء الاستخبارات الروسية كانوا يتواجدون في أمريكا.. وأن هناك جهة داخل الحكومة تحمي هؤلاء العملاء وتمنع التعرض لهم من قبل الحكومة الأمريكية.. مما ادى إلى اقتناع شنايدر بأن هناك حكومة داخل الحكومة الأمريكية!!
12. وتلك الحكومة هي التي تسيطر على مجريات الأمور وتسمح باستمرار الحرب الباردة.. ولها سيطرة كاملة على جهاز الاستخبارات الأمريكي.. وهي التي تضع الخطط والميزانيات لإنشاء القواعد تحت الأرضية.
13. وهذا ما يقود فيليب إلى الإعتقاد بأن هناك حكومة واحد تحكم الاتحاد السوفيتي وأمريكا بالخفاء!! .. وأن قلة من القادة الوطنيين الأمريكان على علم بهذه الحقيقة.
14. يسمي فيليب هذه الحكومة (الحكومة الخفية).. ويعتقد أنها ستحكم العالم أجمع بما أنها تحكم أكبر قوتين.
15. ويعتقد شنايدر أن هذه الحكومة تقاد من أشخاص مجهولين.. وليس من قبل الرموز التي نراها في الإعلام.. وأن لها أهداف تختلف عن تلك الأهداف التي وضعها الآباء المؤسسين لأمريكا.
16. وهذا ما قاله ولييم كوبر ضابط المخابرات الامريكى قبل اغتياله.. شاهدوا هذا الفيديو

17. والحكومة الخفية تسيطر على كل القادة والساسة أصحاب القرار في أمريكا والعالم كما أنها تسيطر على كل اقتصاديات الدول وهذه الحكومة تدار من قبل أشخاص أعلى من الرؤساء الظاهرين.
18. كما أنها ومنذ منتصف القرن الماضي قامت بإنشاء 129 قاعدة تحت الأرض.. بعض هذه القواعد بحجم مدينة كاملة .. وبعضها يتكون من عدة طوابق.
19. وهذه القواعد متناثرة في أنحاء أمريكا ويتم التنقل بينها بإستخدام تقنيات مغناطيسية للانتقال السريع.. وهناك عشرات الآلاف من الأشخاص يعيشون في تلك القواعد.. بعضهم يعتقد أن الحياة فوق سطح الأرض خرافة.
20. وأنها تستخدم تلك القواعد السرية لتطوير تقنيات عسكرية وأخرى بيولوجية وأخرى للتحكم بالأرض.
21. وأنهم قاموا فى ثمانينيات من القرن الماضي بإنتاج أجهزة قادرة على إنتاج زلازل ذات قدرات تدميرية وتوجيهها في أماكن معينة من الأرض.
22. كما أن كل أنواع الفيروسات الحديثة يتم إنتاجها في معامل البيولوجيا في هذه القواعد.
23. والتساؤل الذي أقلق شنايدر وهو.. لماذا تسمح المخلوقات المتطورة بإعطاء تكنولوجيا عالية للحكومة العالمية أو بعبارة أخرى مالذي ستجنيه تلك المخلوقات من إعطاء هذه التقنية المتقدمة للبشر؟
24. قاد شنايدر هذا التساؤل إلى ظاهرة أخرى في أمريكا وهي ظاهرة الاختطاف!!
25. تشير الأرقام التي يذكرها شنايدر أن هناك ما يقارب 10 آلاف شخص يتم اختطافهم سنوياً في أمريكا !!
26. والأمر المحير.. وأن كثير من هؤلاء المختطفين ليس لهم جنايات سابقة أو تورط مع عصابات أو أشخاص آخرين.. وأن بعضهم طلاب في مراحل مبكرة.. مما ينفي المزاعم التي تحيل هذه القضايا إلى قضايا جنائية لها علاقة بالقتل والاغتصاب!!
27. كما أن بعض الحالات تم التعرف فيها إلى الخاطفين وتم إطلاق سراحهم بأوامر عليا بعد أن تبين وجود روابط بعيدة تربطهم أخيراً بأعضاء من الحكومة.
28. لذلك اعتقد شنايدر أن هذا الخطف كان منظماً من جهات عليا.. واتهم الحكومة الأمريكية بالتورط في خطف واغتيال المدنيين.
29. تأكد شنايدر من ظنه بعد أن ذكر له أشخاص عاملين في القواعد تحت الأرضية أنهم في هذه القواعد منذ سنوات الطفولة.. وأنهم لا يذكرون شيء عن وجود حياة أخرى عاشوها قبل هذه الحياة!!
30. إذا.. هذا أحد أهداف الخطف!!.. وهو تسخيرهم عمال حيث لا يمكن فتح هذا المجال للتطوع نظراً لسريته.
31. ولكن ماذا عن المخلوقات الفضائية.. انهم يشترطون على الحكومة أن تمدهم بشكل مستمر بالبشر كفئران تجارب.. وفي المقابل سييقومون بتزويد الحكومة بالتقنيات المتطورة (اتفاقية جريادا) !!
32. ولكن.. لماذا لا يقومون بالخطف بأنفسهم ؟
33. لإنهم يحاولون الاختفاء عن أعين البشر قدر المستطاع .. ولذلك فإن الاتفقاية تشمل تزويدهم بقواعد أرضية ضخمة تقع تحت سطح الأرض.. وهى أنها المقر الحقيقي للحكومة العالمية الخفية.
34. لقد عملت الحكومة الأمريكية جاهدة ومنذ بداية خمسينيات القرن الماضي باختلاق حوادث مشاهدة للأطباق الطائرة .. لتضليل الناس وإقناعهم بأن كل حوادث الخطف تتم من الفضائيين.
35. لقد وصل إلى الأرض 11 نوع من المخلوقات الفضائية من كواكب مختلفة للاتصال بالحكومة الأمريكية.
36. إن الحكومة الأمريكية تقوم ببناء عشرات القواعد تحت الأرض لإيواء أشخاص مختارين من قبل الحكومة.. تمهيدا للقضاء على معظم البشر على سطح الارض!!
• تعرض فليب شنايدر لاكثر من (10 محاولات اغتيال) من المخابرات الأمريكية.. بسبب إفشائه لهذه الأسرار التي قالها في محاضراته.. ولقاءاته بالقنوات الفضائية.. الى ان قتلوه.
• و قبل ذلك كانت هناك اتفاقية بين أمريكا والمخلوقات التي تسكن جوف أرضنا (معاهدة جر يادا عام1954م).
• وتنص المعاهدة أنه بإمكان الكائنات التحت أرضية أن تقوم بأخذ كمية من الأبقار والحيوانات لتجربة عملية زرع أجهزةعليها أولاً.. ثم ممارسة عمليات الزرع على بعض البشر اللذين يقومون بانتقائهم بشرط تزويد الحكومة بشكل دوري بأسماء الأشخاص اللذين تتم عمليات الزرع عليهم.
• لكن مع مرور الوقت بدأت الكائنات تخالف الأعداد المنصوص عليها ضمن الاتفاقية ثم توقفت تماماً عن إعطاء أسماء البشر الذين يتم خطفهم لإجراء التجارب عليهم ممايعني خرق بنود المعاهدة.
• وذكر أيضا أن هنالك أعراقا من البشر بجوف الأرض .. من الأعراق البشرية النادرة التي لا نعرف عنها شيئا.. وأفاد أيضا أن الأطباق الطائرة مصدرها من جوف الأرض.
• هذا فيديو انفاق دولسى

• محاضرات فليب شنايدر عن العالم الداخلي وعن أنفاق دولسي وعن الأطباق الطائرة :
1

الوسوم
اظهر المزيد

Gamal Salama

الكاتب يولد كاتبا .للكاتب بذرة الموهبة وجمهرة الكلمات وقوافل الكتب والفهارس والمعاجم والقواميس وساعات التأمل والبحث وتلك الوخزة المقدسة التي لا تهدأ الا بأبداع ويسمونها " اللمعة" او حرقة الروح. تحياتى لكم دكتور جمال سلامة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق