أخبار العالم

عملية الزائدة بالمنظار

من أشهر العمليات الجراحية حول العالم هى عملية الزائدة بالمنظار ، والتي يجب أن تؤدى في الوقت المناسب، وغالبا يتم إجراؤها بشكل مفاجئ عندما يتم التأكد من إصابة الزائدة الدودية بالالتهاب؛ والذي قد يحدث نتيجة لتراكم الفضلات والبكتيريا، ولذلك يجب استئصالها بشكل طارئ لتجنب تمزقها أو انفجارها.

متى يتم اللجوء لعملية الزائدة الدودية؟ 

حينما تصاب الزائدة الدودية بالالتهاب، أو العدوى، يعد ذلك أمر طبي طارئ، ويجب التعامل على هذا الأساس لتجنب تمزقها وانفجارها، مما قد ينتج عنه مضاعفات وتبعات خطيرة ناتجة عن انتشار الالتهاب بشكل كبير، ولهذا يجب التخلص منها بشكل فوري عن طريق إجراء العملية، ومن أعراض الزائدة الدودية الملتهبة ما يلي:

  • ألم شديد في منطقة السرة ويمتد للجزء السفلي الأيمن من منطقة البطن. 
  • حدوث إمساك أو إسهال شديد. 
  • فقدان الشهية.  
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تقيؤ وغثيان. 
  • التبول بشكل متكرر مع وجود ألم.  
  • تصلب عضلات البطن.

أنواع عملية الزائدة الدودية، وكيف يتم إجراؤها؟ 

يوجد نوعان مختلفان للعملية، وهما كالتالي: 

  • الجراحة المفتوحة: عن طريق عمل شق في المنطقة السفلى للبطن من الجانب الأيمن بشكل جراحي، ويتم استخراج واستئصال الزائدة الدودية من خلاله. 
  • عملية المنظار: يتم عمل عدة شقوق صغيرة بدل من الشق الجراحي الكبير، ثم يتم نفخ البطن بواسطة غاز خاص، ومن خلال هذه الشقوق يتم إدخال الأدوات الطبية والمنظار لاستئصال الزائدة، وعادة ما يقوم الطبيب بهذه العملية تحت تأثير المخدر العام.

مضاعفات وتعقيدات عملية الزائدة 

قد تؤدي عملية استئصال الزائدة الدودية إلى حدوث بعض المضاعفات والتعقيدات الصحية، بعضا منها يكون قصير المدى، والبعض الآخر يكون طويل المدى، مثل: 

  • تلوث جرح العملية والتهابه.
  •  تكون خراج أو صديد في مكان العملية.
  •  حدوث خلل في الحركة الطبيعية للأمعاء.
  • الإصابة بالغرغرينا والتهاب الصفاق. 
  • الولادة المبكرة. 
  • قد تظهر مخاطر أخرى نادرة الحدوث في بعض الحالات، مثل: الجلطات الدموية والتخثرات. 
  •  التهاب وعدوى المسالك البولية. 
  • التهاب الجهاز التنفسي. 
  • الوفاة.

كيف يتم الاستعداد لعملية الزائدة الدودية؟

يتم الاستعداد بشكل صحيح للعملية كالآتي:

  •  يقوم الطبيب بأخذ التاريخ الطبي للمريض، لمعرفة حالته الصحية والأدوية والمكملات التي يتم تناولها.
  • إجراء فحص شامل للدم، بالإضافة إلى فحوصات أخرى قد يحتاجها الطبيب قبل العملية.
  • يجب على المريض أن يصوم عن الشراب والطعام بشكل تام على الأقل 8 ساعات قبل موعد العملية.
  •  ينبغي إبلاغ الطبيب في حال وجود هذه الأمور: الحمل، وجود أمراض مناعية، الإصابة بالحساسية تجاه أي مادة أو دواء.  

كم يستغرق التعافي بعد عملية الزائدة الدودية؟

 إن الوقت اللازم للتعافي والشفاء بعد العملية يختلف على حسب الطريقة التي تم إجراء الجراحة بها، ولكن في أغلب الحالات يكون وقت التعافي فترة قصيرة، ويستطيع المريض ترك المستشفى بعد إجراء العملية بأيام قليلة، ويمكنه خلال أسبوعين من العملية العودة لممارسة حياته الطبيعية، ولكن يحذر الطبيب من ممارسة الأنشطة الشاقة خلال 6 أسابيع من العملية، ويجب إبلاغ الطبيب فور ظهور أحد الأعراض التالية خلال مرحلة التعافي:

  • ألم شديد وتورم في منطقة البطن.
  • القيء باستمرار.  
  • ظهور حمى.
  •  وجود إفرازات في مكان الجرح. 
  •  الجرح ساخن عند ملامسته. 
  • أي من الأعراض السابقة يدل على احتمالية إصابة الجرح بعدوى، ويتطلب ذلك تدخل الطبيب بشكل فوري.  

يمكنك أيضا قراءة نصائح بعد عملية الزائدة الدودية

العناية بعد عملية الزائدة

 للتعافي بشكل صحي وسليم بعد العملية، يجب اتباع بعض التعليمات للعناية في المنزل، ويتضمن ذلك ما يلي:

  • الاستحمام فقط وفقا لتوصيات الطبيب، مع الحفاظ على الجرح جاف ونظيف بشكل تام طوال الوقت. 
  • يجب التخلص من القطب الجراحية في الموعد الذي يحدده الطبيب. 
  • تناول المسكنات طبقا لنصائح الطبيب. 
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x