ريفيو

ريفيو ” الساقطة”

ريفيو بقلم/ احمد سيد عبدالغفار

ريفيو____الساقطة
مجموعة قصصية…….ا/بسام حسن الدويك

….هل ستقبل على الانتحار اذا ضاقت بك الحياه؟
ام ان سرقة الامل منك هو من دفعك لهذا؟
انظر لنفسك في المراه واستمع لحديثها
…..سياسي معروف بمعارضته للحكومة ويدافع عن الفقراء ويسب الحكومة على القنوات.ولكن انظر جيدا حولك وتمعن في الامر ستعرف الحقيقة جيدا.
….الرغبة في تعذيب الاخرين مرض يصيب البعض ..احذر من التعامل مع من هم كذلك فربما تقع فريسة لهم او الابشع ان تكون مثلهم.
….لا تحاول العبث بأشياء قديمة فربما تقبل على مغامرة لست مستعدا لها
….عندما يعدك حبيبك بنزهة اسطورية يوم عيد الحب فكرى جيدا فربما لا تعودى
….لا تعبث مع زوجة الشيطان ولا تظن ان الامر فكاهه فربما تجدها امامك لتنتقم
….ليست الظروف الاجتماعية دائما دافعا للعهر والفجور فتلك الساقطة تفعل ذلك للمتعة رغم ثرائها الا ان بداخلها نزعة ايمانية .
…..(محمود) طفل صغير سوف تحبة وتتعاطف معه لما يحمل من قلب برئ لا يعرف الا النقاء يندهش من اشياء كثيرة تراه انت كل يوم ولكن لا تنسى انه طفل بارع الذكاء
….لعنة الله على مجتمع عنصري يصنع كثير من التفرقة حتى (ياسمين) لم تنجو من العنصرية فذنبها الوحيد انها فتاة بدينة
….الوحدة قد تسبب اكتئاب ولكن مع ذكريات حبيبتك يصبح الامر خطيرا فربما تفكر فى….؟
….. كمثل كثير من الفتيات تأخر زواجها لم يتقدم اليها من تراه مناسبا لها ..فهل عليها ان تقبل اى رجل حتى يقبلها المجتمع ام تظل مرفوضة تشعر دائما بالانكسار
…..ان كنت لا تدرى حقا بوجود اله خالق فستظل طوال عمرك فى ذلك الخواء وسينتهى عمرك وانت لا تدرى ..فقط كن راضيا عن امكانيات عقلك الذى خلقك الله به .
….اذا اخذتك قدماك لدخول الحانة فاعلم ان القدر قد دبر لك مفاجأة.
….. اضطراب الهوية الجنسية جعل حياته جحيما .فهو لم يختار ذلك وليس راضيا عن كونه كذلك. اصبح فى حيرة تعذبه ولا يعرف ماذا يفعل؟
….نقوش ورسومات تركها مريض على جدران حجرته ولكن الفضول دفع الطبيب الشاب لمعرفة
معناها. فقد ظن انها رسالة
….احمد ربك على نعمة الصحة فهناك الكثير يعيشون حياتهم مرضى …حياة مع ايقاف التنفيذ
….هل اصابك الملل من حياتك الروتينية الكئيبة؟
ليس عليك الا ان تعقد صفقة ولكن تذكر ان كل متع الدنيا زائلة.

–مجموعة قصصية ستحزن عند الانتهاء منها .
سوف تشعر باعجاب كبير لقلم الكاتب وجرأته الكبيرة في تناول قضايا مثيرة وتعديه كل الخطوط الحمراء.
طريقة السرد رائعة …الاسلوب مشوق غير ممل.
كل تمنياتي بالتوفيق لكاتب اعتقد انه سيكون له شأن كبير على الساحة الادبية فى الفترة القادمة
اتمنى لك التوفيق ا/ بسـام حسن الدويـك

الوسوم

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق