الأدب والثقافة

دعاية مجانية للباطل

دعاية مجانية

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: ” أميتوا الباطل بالسكوت عنه ” .

وبقينا بنعمل للباطل دعاية مجانية يعني لما يبقى مش عاجبك حال حد والا تقليعة خايبة ظاهرة جديد والا حتى برنامج ساذج والا كتاب عنوانه مش ملائم والا عليه صورة مخلّة والا عيال بتتصرف بقلة أدب في فيديوهات فما تروحش تنشره وتقول للناس بصوا اللي حاصل … انت مهما كتبت ذم في اللي حاصل فأنت بتعمل دعاية مجانية لمستوى متدني من الفكر والأخلاق، وقول براحتك دعاوي ان ربنا يحفظنا احنا وعيالنا!! انت بتوريه لعيالنا مش بتعمل حاجة تانية لا وإيه من باب السخرية غيرك حيكمل نشر لا احنا كده اسمها بننشر غسيلنا المتسخ على الملأ وبنساعد اللي بيعمل كده انه يتشهر ويتغني كمان مهو الفيديو بينزل عليه إعلانات بعد عدد مشاهدات وهم بيكسبوا من الخيبة دي!!

من كام سنة ولد وبنت كانوا بيبعتوا لبعض كلام ركيك على الفيس بوك من كتر المشاركات اتعملهم كتاب وكان نسبة مبيعاته مش هينه مهو طول عمره فيه كتب وجرائد صفراء مرمية عند بائعين الكتب جنب مدارس الثانوي محدش كان بيسمع عنهم ومن ده كتير الناس اللي بتقدم فيديوهات سخيفة وبيوصلوا للفضائيات والبرامج اللي يهمها نسبة المشاهده تزيد بس بيستخدموهم.
دلوقتي احنا بنعملهم دعاية ايا كان الدافع سخرية ام استنكار الخلاصه هم دول بقوا مشاهير المجتمع بسببنا… عايز الظواهر دي تختفي إقفل باب الفتنة واسكت وقول لغيرك يسكت بدل ماحنا مش عارفين نلاحق على كم القرف اللي موجود تحت جميع المسميات الفنية والثقافية! دي مبقيتش وسائل تواصل اجتماعي دي بقيت جرائد صفراء مقنّعة !

#نهى_الطنبولي

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق