الدين والمجتمع

تاجر يرفض ١٥ ألف جنيه من أجل قطه لسه والده

القصه الى انا هااحكيها دي لو كانت حدثت في أوروبا لكان اتعمل لها آلاف الشير وكنا.تغنينا برحمه ورقي وإنسانية الأوروبيين..ولو حدثت في أمريكا كان اتعمل عليها فيلم في هوليوود..
القصه باختصار حدثت يوم الاثنين الموافق ٢٠١٨/١١/٥ الساعه ٨ مساءاً..كنت رايح اشتري قطعه غيار استعمال من عند محل اسمه ال عبد الحميد قطع غيار مستعمل في الحرفيين..وانا قاعد مستني الولد يجيب القطعه من المخزن..عدي واحد بيقول ..يا جماعه ما تدوني نص العربية بقي بلا قطه بلا زفت..فالشاب ال قاعد في المحل بيقوله عدي كمان خمس ايام تكون القطه تشد حيلها ..فقال له المشتري يعني هاترجعني الشرقيه فاضي علشان قطه.. الحقيقة الراجل المشتري شتم ومشي..ف لفت انتباهي ان فيه موضوع بجد فسئلت البائع واضح انكم ماكنتوش بتهزروا هو ايه الحكايه..فقال لي البائع..مش بنهزر ..الحكايه أن قطه ولدت امبارح في نص العربية السوناتا دي وبصراحة مستحرمين نبيع النص دا لحسن القطه تهرب واولادها يموتوا وناخد ذنبها..فقلت له بكم نص السياره فقال لي ب ١٥ ألف جنيه..فقلت له رفضت بيعه ب١٥ ألف جنيه والسوق مريح علي الاخر علشان قطه والده في العربيه..فقال لي تغور الفلوس بس القطه روح وأولادها روح ومنقدرش نتحمل الذنب ده عند ربنا لو اولاد القطه ماتوا.. بصراحه حبست دموعي بالعافيه وقلت له ممكن تصورلي القطه علشان عاوز اكتب القصه دي علي صفحتي مدعمه بالصور ..فعلا صور القطه جوه شنطه العربية واولادها في حضنها بيرضعوا..طبعا لو كانت القصه دي بلاد خواجات كنا هللنا لهم..لكن دول مصريين بسطاء لكن عندهم رحمه وإنسانية يهتز لها عرش السماء.. الحكايه دي انا شاهد عليها بنفسي وأقسم بالله كل حرف كتبته حصل..علشان كده مصر دي ها تفضل محفوظه ليوم الدين لان فيها ناس بيعملوا خير في السر يملأ محيطات من الحسنات..
عرفوا الدنيا أن مصر فيها ناس بسطاء وتعليمهم محدود والحاله علي القد لكن عندهم رحمه وإنسانية تملأ الكره الارضيه
ملحوظه نص السياره الرمادي دا هو ال فيه القطه باولادها

المصدر
Adel Absawy
الوسوم
اظهر المزيد

Ahmed Ibrahim

مجرد شاب مصرى

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
إغلاق