الدين والمجتمع

اليوم سأزف عروسة لشريك عمرى ولكن اشعر بشئ غريب

اليوم سأزف عروسة لشريك عمرى ولكن اشعر بشيئ غريب , استيقظت من النوم وبدأت انظر فى جميع انحاء غرفتى وسقطت دمعة من عيني لاننى غير مستوعبة كيف سأقوم بترك هذا البيت .

سرحت قليلا وانا افكر كيف يمكننى ان اعيش بعيدا عن اهلى وفجاة اقترب مني اخى الصغير وحضننى ودموعه فى عينه ودخل ابي غرفتى وقال لي استعدى يا ابنتى للذهاب مع امك لصالون التجميل نظرت اليه والدمعة على عيني واقتربت منه وحضنته بشدة وقالى لي لاتحزنى سأفتقدك دائما .

جهزت نفسي وذهبت مع امى لصالون التجميل وقامت امى بتجهيزي ولبستنى فستان الفرح وانا ما زلت اسرح كيف سأعيش بعيدا عن عائلتى التى عشت معها طويلا وتعودت على طعام امي .

اجى موعد الفرح وانتهت الحفلة ونظرت الى شقيقاتى واخى الصغير وودعتهم بدموع عيني وامى كانت حزينة ولكن حبست الدمعة وذهبت لبيت زوجي وبعد ساعات اتصلت على امى فستغربت وسألتنى هل ضربك ؟ .. قولت لها لا ولكن اقسم انه اشتقت اليكم كثيرا ضحكت وقالت سنكون عندك غدا .

انهيت المكالمة مع امى واغلقت خط الهاتف ومرت الايام وتعودت على بيت زوجي اكثر من بيت اهلى وفى يوم من الايام ذهبت زيارة لبيت عائلتى ومازحتهم قائلا” وين القبلة” ضحكت امى وقالت كنتى تبكين لانك غير قادرة على تركنا واليوم نسيتى القبلة ”

صحيح ان خروج الفتاة من بيت ابيها صعب لانها ستترك الكثير من الاشياء الجميلة لكن مع الايام ستتعود على كل شيئ وسيكون بيت الزوج هو المفضل لها.

الوسوم
اظهر المزيد

Eslam Mahmoud

محررة وكاتبة مقالات فى الوردبرسخبرة عن 8 سنوات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق