اسلامياتالدين والمجتمع

النذور لأل البيت وأولياء الله

النذر فى الاسلام

بعيدا عن المواضيع الصعبة والسياسة وأرفها

إليكم المقال الأسبوعى عن (أمثال الماضي الجميل وحكاويها).. فعلى الله اتوكل

• تعودنا كل يوم خميس أن نتذكر سويا الماضى الجميل عن طريق العادات الاصيلة والأمثال وحكاويها.
• واليوم نتكلم عن (النذور) وما حولها من عادات وتقاليد المصريين والأمثال الخاصة بهذا الموضوع.

• اعتاد الكثير من أهلنا الطيبين أن يقدموا النذور إلى كبار المشايخ وأولياء الله الصالحين كالسيد البدوي وسيدنا الحسين والمرسى أبو العباس وعبد الرحيم القناوى …. إلخ.
• وكانت النذور المادية والعينية ضخمة جدا تدخل جيوب المزظفين والمشايخ القائمين على صندوق النذور.
• ومن النذور العينية التى كان البعض ينذرونها (عجلًا أو بقرة أو شاة … إلخ).. أما النذو المادية فكانت جنيهات ذهبًية أو ورقية.
• وكان البعض يوفون بنذورهم على خوفًا من الولى أن ينتقم منهم إذا لم يفوا.. وكل أموال هذا االخير وتلك الأموال كانت تذهب إلى من لم يستحقوها.. وقد كان البعض من يأخذ هذه النذور قد ربَّى ثروات كبيرة.
• وكان اسوأ شئ فى موضوع النذور هو حرمان خدام بيوت الله من أخد أى شئ منه.
• وبعد قيام ثورة 23 يوليو 1952 أمر جمال عبد الناصر أن يتم فتح صناديق النذور مرة كل ثلاثة أشهر بمحضر رسمي على أن توزع أموال تلك النذور بنسبة معروفة على موظفى المساجد (شيخ المسجد.. المؤذن.. الكنَّاس… الخ).
• وكان معظمم الطيبين يجعلون نذرونهم معلقة.. أى يقولوا إذا شفي مريض من مرضه أو إذا حدث أمر ما.
• أما فى وقتنا الحالى فقد ترك معظم المصريين عادة النذور وأبطلوها لوجود وجوه كثيرة أنفع للخير كبناء المستشفيات وملاجئ الأطفال والأيتام… إلخ.

• سؤال.. أذكر بعضا من الآيات التى تحض على النذر؟؟


• قوله تعالى) إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ).
• وقوله تعالى) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا).
• وقوله تعالى (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن نَّفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُم مِّن نَّذْرٍ فَإِنَّ اللّهَ يَعْلَمُهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ).
• وقوله تعالى (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ).
• وقوله تعالى (يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا).
• وقوله تعالى (مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ).

• سؤال.. ما هو حكم النذر؟؟
• النذر غير مستحب.. وعلى كل من نذر فعل فى طاعة أن يوفى به.. لقوله تعالى (وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ نَفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُمْ مِنْ نَذْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُهُ).

• سؤال.. متى يكون النذر صحيحا؟؟.. ومتى يكون غير صحيح؟؟
• يكون النذر صحيحًا منعقدا.. إذا كان فى طاعة وقربة يتقرب بها الناذر إلى الله تعالى وهذا يجب الوفاء به.
• ويكون النذر غير صحيح وغير منعقد.. إذا كان فى معصية لله تعالى كالنذر فى المعاصي (كالقتل أو شرب الخمر ونحوها).. وهذا النذر يحرم الوفاء به.

• سؤال.. ما هو حكم النذر المباح؟؟• هو أن ينذر الشخص فعل الشيء المباح.. وحكمه أنه لا شيء عليه فيه.

• سؤال.. ما هى صور النذور المحرمة؟؟.. وما هو حكمها؟؟
• هي نذور المعصية مثل (نذر شرب الخمر ونحوه.. والنذر الذي يقع للأموات كأن يقول يا سيدي فلان إن رد غائبي أو عوفي مريضي أو قضيت حاجتي فلك من النقد أو الطعام أو الشمع أو الزيت كذا وكذا).
• وهذا النوع من النذر لا ينعقد ولا يجب الوفاء به ولا يلزمه كفارة. •
• سؤال.. ما هو حكم نذر الطاعة؟؟
• نذر الطاعة كالصلاة والصيام والحج سواء أكان النذر مطلقًا أم معلقًا على حصول شيء.
• وهذا النذر يجب الوفاء به إن كان مطلقا.. وعند حصول الشرط إن كان معلقًا.

• هذا ولم أجد الكثير من الأمثال الخاصة بالموضوع.. وإلى حضراتكم ما وجدته:
• طّلع من المولد بلا حمص.
• قليل البخت يعضه الكلب في المولد.
• ركب الخليفة وانفض المولد.
• أكل علقة ما أكلهاش حرامى فى مولد.
• مولد وصاحبه غايب.

• أكتفى بهذا القدر.. وآآآآآآآآه يا زمان الطيبة والطيبين.. ليس لنا منك الا الذكريات.
والى اللقاء يوم الخميس القادم بمشية الله.. أطيب تحياتى جمال سلامة الجندى

الوسوم
اظهر المزيد

Gamal Salama

الكاتب يولد كاتبا .للكاتب بذرة الموهبة وجمهرة الكلمات وقوافل الكتب والفهارس والمعاجم والقواميس وساعات التأمل والبحث وتلك الوخزة المقدسة التي لا تهدأ الا بأبداع ويسمونها " اللمعة" او حرقة الروح. تحياتى لكم دكتور جمال سلامة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق