معلومات طبية

أهم أسباب الأرق وعلاجه

أهم أسباب الأرق وعلاجه ، الأرق هو اضطراب نوم شائع قد يجعل من الصعب عليك النوم ، أو يمنعك من النوم مرة أخرى ويجعلك تستيقظ مبكرًا.

و عندما تستيقظ ، قد لا تزال تشعر بالإرهاق. يمكن أن يضر الأرق بطاقتك ومزاجك ، و على الصحة وأداء العمل ونوعية الحياة. تختلف كمية النوم الكافية من شخص لآخر، ولكن يحتاج أغلب البالغين سبع إلى ثماني ساعات في الليلة .

في بعض الأحيان ، يعاني العديد من البالغين من الأرق قصير المدى (الحاد) الذي يستمر لأيام أو أسابيع. عادة ما يحدث بسبب الإجهاد أو الأحداث المؤلمة. لكن يعاني بعض الأشخاص من أرق (مزمن) طويل الأمد يستمر لمدة

شهر أو أكثر. قد يكون الأرق هو المشكلة الرئيسية ، أو قد يكون متعلقًا بالأدوية أو بحالات طبية أخرى. ومع ذلك ، ليس عليك قضاء ليال بلا نوم. عادةً ما يساعدك تغيير عاداتك اليومية ببساطة .

نظرًا لأن النوم لا يقل أهمية عن النظام الغذائي وأنماط الحياة الأخرى ، فقد ربطت الأبحاث قلة النوم والسمنة والسكري وأمراض القلب وحتى مرض الزهايمر بزيادة مخاطر الإصابة بالأمراض العقلية وحوادث السيارات .

أسباب الأرق

أهم أسباب الأرق وعلاجه

أهم أسباب الأرق وعلاجه

ينجم الأرق، على الأغلب، عن مشكلة مختلفة : إما مشكلة طبية تسبب الألم، وإما تناول مواد تؤثر على النوم .

عادة ما يكون الأرق المزمن نتيجة للتوتر، أو أحداث الحياة أو العادات التي تسبب اضطرب النوم. يمكن لعلاج السبب الكامن أن يحل مشكلة الأرق، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تستمر المشكلة لسنوات .

وتشمل الأسباب الشائعة للأرق المزمن ما يلي :

الضغط النفسي .

القلق بشأن العمل أو الدراسة أو الصحة أو المال أو الأسرة يمكن أن يجعلك مشغولاً طوال الليل ويصعب عليك النوم. أحداث الحياة المجهدة أو المؤلمة (على سبيل المثال ، وفاة أو مرض أحد أفراد أسرته أو الطلاق أو البطالة) يمكن أن تسبب الأرق أيضًا .

تناول الكثير من الطعام في وقت متأخر من الليل .

لا بأس في تناول وجبة خفيفة قبل الذهاب إلى الفراش ، لكن الإفراط في تناول الطعام قد يجعلك غير مرتاح عند الاستلقاء في السرير. يعاني الكثير من الأشخاص أيضًا من حرقة المعدة ، وهي ارتداد حمض المعدة والطعام من المعدة إلى المريء بعد تناول الطعام ، مما قد يبقيك مستيقظًا ليلا .

الأدوية .

الأدوية التي قد تؤثر على النوم تشمل: مضادات الاكتئاب ، وأدوية أمراض القلب وضغط الدم ، والأدوية المضادة للحساسية ، والمنشطات .

الكافيين والنيكوتين والكحول .

المعروف إن القهوة، الشاي، الكولا وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين هي مواد منبهة .

حالات طبية .

وتشمل نماذج لأمراض مرتبطة بالأرق مثل، الألم المزمن والسرطان وداء السكري و أمراض القلب والربو وداء الارتداد المعدي المريئي وفرط نشاط الغدة الدرقية ومرض الزهايمر .

الشيخوخة .

يكون الأرق أكثر شيوعا في سن متقدمة، إذ قد تحصل عند الشيخوخة تغييرات تؤثر على النوم .

و من أسباب الأرق أيضا :

  • التدخين من مسببات الأرق أثناء النوم وهذا لأن السجائر تحتوي على مادة النيكوتين، والتي تؤثر على النوم .
  • ومن أسباب قلق المرأة أنها تكون في فترة الحيض كل شهر مما يسبب الأرق خلال هذه الفترة ، وتعاني المرأة من الأرق أثناء الحمل والولادة .
  • الإفتقار إلى فيتامين د والكالسيوم والفيتامينات الضرورية في النظام الغذائي اليومي يتسبب في حدوث الأرق .
  • آلام العظام والتهابات المفاصل وألام الظهر تتسبب في الإصابة بالأرق وخاصة لكبار السن مع التقدم في العمر .
  •  توقف التنفس أثناء النوم طوال الليل يتسبب في الأرق .

أعراض الأرق

أهم أسباب الأرق وعلاجه
  • الشعور بالتعب أثناء فترة النهار .
  • تكرار الاستيقاظ أثناء النوم .
  • الصعوبة في النوم خلال فترة الليل .
  • الإستيقاظ مبكر جدا وعدم القدرة على النوم مرة أخرى .
  • عدم الشعور بالراحة أثناء النوم .
  • التعرض إلى القلق المستمر وأعراض اكتئاب .
  • عدم القدرة على التركيز .
  • ضعف التذكر .
  • عدم القدرة على أداء الأعمال اليومية .
  • الأخطاء أو الحوادث المتكررة .
  • القلق والاكتئاب والتوتر .

مضاعفات الأرق

أهم أسباب الأرق وعلاجه

النوم مهم للصحة ، تمامًا مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام. لأي سبب من الأسباب ، يمكن أن تؤثر اضطرابات النوم على جسم الشخص وعقله. بالمقارنة مع الأشخاص الذين ينامون جيدًا ، يشكو الأشخاص المصابون بالأرق من رداءة نوعية الحياة .

تشمل مضاعفات اضطرابات النوم :

  • ضعف الأداء في العمل أو الدراسة .
  • سرعة بطيئة في رد الفعل عند قيادة السيارة وارتفاع خطر وقوع الحوادث .
  • اضطرابات نفسية، مثل: الاكتئاب أو اضطراب ذو علاقة بالقلق .
  • الوزن الزائد أو فرط السمنة .
  • ضعف الجهاز المناعي .
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض مزمنة وازدياد حدتها .

علاج الأرق وقلة النوم

الأرق المؤقت قد لا يحتاج إلى علاج ، ولكنه تطور ويصعب عليك القيام بالأنشطة اليومية لأنك متعب وتشعر بالنعاس بسبب قلة النوم .

قد يصف لك الطبيب الحبوب المنومة في فترة قصيرة من الوقت ، وهذه الأدوية تعمل بسرعة ولكنها تستمر لفترة قصيرة لأنها ستساعدك فقط على تجنب مشاكل مثل النعاس في اليوم التالي .

ويجب الحرص على عدم استخدام الحبوب المنومة لعلاج الأرق دون استشارة الطبيب ، فقد يكون لها آثار جانبية ، وتختفي آثارها وآثارها بمرور الوقت .

بالنسبة للأرق المزمن ، سوف تحتاج إلى علاج الأمراض الرئيسية لتقليل الأعراض ، أي علاج الأرق من خلال علاج المشاكل الصحية التي تجعلك مستيقظًا مثل الربو ، وقد يوصي الطبيب أيضًا بالعلاج السلوكي المعرفي بسبب هذا. يساعدك على تغيير طريقة جعل الأرق أسوأ ، ومعرفة طريقة تعزيز النوم منه .

معلومات طبية اخرى

صفحتنا على الفيسبوك

5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x